منتديات أعمال الخليج
منتديات أعمال الخليج

النتائج 1 إلى 23 من 23

الموضوع: إفلاس أمريكا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942

    إفلاس أمريكا

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سوف يتم بحث ملف افلاس امريكا في هذا الموضوع لما له علاقة مباشرة باقتصادنا
    ومن خلال بحث مطول توصلت الى ان افلاس امريكا لا محالة منه وسوف الخص لكم ما توصلت اليه
    الاقتصاد الامريكي يعتبر من اقوى اقتصاديات العالم وكان سبب في تجبر وظلم امريكا لكثير من الدول ولكن ارادة الله فوق كل شي



    بداية المشكلة

    بداية عصر كلنتون كان الدين العام لا يتجاوز 50 % من الناتج المحلي
    استلم بوش الابن الحكم وبداء الدين العام في التزايد وحصلت مشكلة 11 سبتمبر وكان الهدف من الضربة ان يتم ضرب الاقتصاد الامريكي وتم اقحام امريكا في الحروب في افغانستان والعراق مما تسبب في ارتفاع الدين العام
    ولكن لم يتم الاهتمام في ارتفاع الدين نظراً للتجارب السابقة لامريكا في تحسيين الاقتصاد باستخدام عدة وسائل مثل تخفيض الفائدة والتيسير الكمي وغيرها من الوسائل ارتفع الدين حتى وصل اكثر من 80% الناتج المحلي

    المشكلة الكبرى
    بعد ارتفاع الدين وبداء الاقتصاديين التحرك لدفع عجلة الاقتصاد من جديد جائتهم مشكلة الرهن العقاري والازمة العالمية مما دفع الحكومة الى التدخل المباشر وعمل خطط انقاذ مما رفع الدين 100 % من الناتج المحلي

    النتيجة
    استخدمت الحكومة شتى وسائل الانقاذ والانعاش الاقتصادي من خفظ للفائدة والتيسير الكمي وخطة ضخمة لانعاش الاقتصاد بمئات المليرات ولكن لاسف بعد عامين تبين ان الاقتصاد لازال في تدهور وبدلاً من النمو و لازال العجز يسجل في الميزانية كل شهر فكيف سوف تسدد امريكا ديونها وهي في تزايد رغم استخدام شتى الوسائل المتاحة حتى ان نسبة الفائدة وصلت للصفر

    مشكلة ديون اوربا وزلزال اليابان
    بعد الفشل الذريع للحكومة في دفع عجلة الاقتصاد وجدو شماعة لتبرير اخفاقهم وهي مشكلة ديون اوربا وزلزال اليابان .

    يمحق الله الربى ويربي الصدقات
    هذي نتيجة حتمية للتساهل في الربا فتوعد الله كل من مرابي بالمحق والمحق هو الهلاك والنقص


    هذا محاولة اختصار عدة مقالات وابحاث تم الاطلاع عليها لتنبيه اخواني عن خطورة ديون امريكا والحذر من انفجارها



    لمن لدية اضافة عن هذا الموضوع يزودنا بها وسوف افتح ملف لمتابعة هذا الموضوع

    والله ولي التوفيق
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942
    الاقتصاديون الذين يقرأون ويحللون البيانات المنشورة عن أوضاع الاقتصاد الأمريكي بداية من أزمة الرهن العقاري في 2007، مروراً بالأزمة المالية العالمية في 2008 , وصولاً إلى إفلاس 140 بنك بخلاف عملاق الصناعة الأمريكية جنرال موتورز في 2009، ثم إفلاس 157 بنك آخر في 2010، انتهاءاً إلى بلوغ الدين العام للحكومة الأمريكية 14,3 تريليون دولار في 2011 لا يمكنهم أن يتجاهلوا هذه البيانات، ولا أن يتعاملوا معها دون أن يتطرق إلى أذهانهم أنها قد تكون ارهاصات ومقدمات تقود إلى إعلان إفلاس أمريكا، إن لم تتخذ الحكومة الأمريكية اجراءات جادة لمعالجة نظامها المالي وتصحيح أوضاعها الاقتصادية.

    الولايات المتحدة تعيش خارج حدود الامكانيات

    يقول ( د. محمد السقا ) أن الولايات المتحدة تعيش خارج حدود امكانياتها ومواردها حيث أن سكان أمريكا يمثلون 4,5% من سكان العالم ومع هذا يستهلكون 25% من موارد العالم , أي خمسة أضعاف نسبة سكانها , فالولايات المتحدة تستهلك أكثر مما تنتج وتمول الفرق من حساب مدخرات الدول الأخرى , ولا يمكن لدولة أن تعيش خارج حدود امكانياتها لفترة طويلة , أذ لابد أن يأتي يوم تتراكم فيه الالتزامات بصورة تعجز معها عن سداد تلك الالتزامات .

    الولايات المتحدة أكبر دولة مدينة في العالم

    وصل دين الحكومة الأمريكية في 16/5/2011 إلى السقف المصرح به من قبل الكونجرس للاستدانة هذا العام وهو 14,3 تريليون دولار , وبدلاً من زيادة الضرائب أو خفض الانفاق الحكومي لزيادة معدلات الادخار لسداد الديون فإن الحكومة الأمريكية تسعى لرفع هذا السقف الخيالي بمزيد من الديون , ووزير الخزانة الأمريكي يحذر الكونجرس من عواقب عدم الموافقة على رفع الحد الأعلى للاستدانة لأن ذلك سيجعل حكومة القوة العظمى والقطب الأحادي في العالم عاجزة عن دفع رواتب ومستحقات العسكريين والموظفين والشركات والمستثمرين .

    تحذير من تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

    تجاهل الولايات المتحدة لمطالب الدول الدائنة لها باتخاذ اجراءات تقشفية لتخفيض الدين العام وخلق فرص عمل جديدة تساعد في رفع معدل نمو الاقتصاد دفع هيئات التصنيف الائتماني الدولية وعلى رأسها ” موديز “ إلى التحذير من تخفيض تصنيف الولايات المتحدة المميز عند Aaa إذا فشل الكونجرس في زيادة الحد الأقصى للديون خلال الأسابيع القليلة القادمة .

    تحذير ” موديز “ يتوافق مع تحذيرات أطلقتها وكالة ” ستاندرد آند بورز “ للتصنيف الائتماني في أبريل 2011 حذرت فيها الولايات المتحدة من فقدانها علامتها كأفضل مقترض في العالم بتخفيض تصنيف ديونها من ” مستقر ” إلى ” سلبى ” .

    تغيير التصنيف الائتماني للولايات المتحدة يعني أن تزداد معدلات الفائدة على القروض التي تحصل عليها من الخارج وتكمن خطورة ذلك في توجيه نسبة أكبر من المدفوعات المستقبلية لسداد فوائد القروض بدلاً من سداد الديون نفسها , وارتفاع اسعار الفائدة يؤثر على الأفراد والشركات والحكومات المحلية ويسبب أضراراً بعيدة المدى على الاقتصاد ويحد من النمو ويزيد البطالة ومن الممكن أن يغرق الاقتصاد في حالة ركود .

    تداعيات تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

    تقارير تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة تجعل المقرضين الأساسيين كالصين التي تمتلك 1,4 تريليون دولار في السندات الأمريكية , تليها اليابان 890,3 مليار دولار , وبعدها السعودية 800 مليار دولار , ثم بريطانيا 295,5 مليار دولار , ومن بعدها الهند التي تستثمر حوالي 180 مليار دولار , يزيد لديهم الشك في قدرة الولايات المتحدة على سداد ديونها في المدى الطويل وبالتالي فقد الثقة في الدولار كعملة احتياط دولية .

    الشك في قدرة الولايات المتحدة على سداد ديونها في المدى الطويل جعل دول العالم المقرضة لأمريكا وعلى رأسها الصين تنادي بإيجاد عملة احتياط دولية بديلة عن الدولار تجنباً لتراجع قيمة الاستثمارات الدولارية لتلك الدول نتيجة انخفاض القوة الشرائية للدولار , وقد اقترح محافظ البنك المركزي الصيني وقف استخدام الدولار كعملة احتياط دولية واستبداله بوحدات حقوق السحب الخاصة التي يصدرها صندوق النقد الدولي .

    المؤشرات الدالة على مقدمات إعلان إفلاس أمريكا

    1- الرئيس أوباما يعلن أمام الاجتماع السنوي للجمعية الطبية الأمريكية ” أن الولايات المتحدة قد تسيرعلى طريق جنرال موتورز إذا لم يتم اصلاح نظام الرعاية الصحية ” ولا يخفى على أحد أن هذا الربط بين الولايات المتحدة وبين جنرال موتورز يعني الاتجاه نحو الإفلاس باعتبار أن إفلاس جنرال موتورز كان بسبب عجزها عن تدبير التكاليف الضخمة لتوفير الرعاية الصحية لعمالها.

    2- وزير الخزانة الأمريكي تيموثي غايتنر يعلن أن استخدام تدابير الطوارئ لتوفير الأموال لمواصلة المدفوعات يمكنه من السداد حتى الثاني من أغسطس المقبل فقط , ويحذر من أنه بعد ذلك التاريخ لن يصبح قادراً على دفع بعض المدفوعات معاً بشكل كامل , واللافت للانتباه استخدام وزير الخزانة الأمريكي لعبارات لم تستخدم من قبل للتحذير من وضع اعتبره أيضاً سابقة في تاريخ أمريكا يتلخص في عجز الحكومة الفيدرالية عن النهوض بـ ” التزاماتها القانونية “ وهو مايرقى فعلياً إلى حالة إفلاس تقليدية بكل مايعنيه المصطلح .

    3- إذا استمرت أمريكا في عدم رغبتها في اصلاح اقتصادها بزيادة الضرائب أو خفض الانفاق فإن الواقع سيفرض عليها السماح بتضخم كبير , هذا التضخم سيخفض القيمة الحقيقية للدين المحلي والبتالي انهيار قيمة الدولار مما يفقد الثقة فيه أكثر ويزيد من الأزمة ويؤدي إلى توقف أمريكا عن سداد ديونها وإعلان إفلاسها وما يستتبعه من آثار مدمرة على الاقتصاد العالمي .

    أسباب تأخر إعلان إفلاس أمريكا

    شاهدنا إعلان إفلاس ايسلندا في 2008 , ورأينا شبح الإفلاس يطارد اليونان والبرتغال وأسبانيا فلماذا تأخر إعلان إفلاس أمريكا رغم أنها أكبر مدين في العالم ؟ في تصوري أن هناك ثلاث أسباب تؤخر إعلان إفلاس أمريكا هي :

    1- الدين الخارجي للولايات المتحدة مقوم بعملتها المحلية الدولار وهي عملة العالم أيضاً بموجب اتفاقية ” بريتون وودز “ عام 1944 , لذا يمكن لأمريكا طباعة الدولار وسداد ديونها وهي ميزة فريدة تتمتع بها أمريكا دون بقية دول العالم .

    2- عدم رغبة الدول التي لديها احتياطيات ضخمة بالدولار الأمريكي في إعلان إفلاس أمريكا لأن ذلك يعني فقدانها لاحتياطياتها , والدول المربوطة عملاتها بالدولار لا ترغب في إعلان إفلاس أمريكا أيضاً لأن هذا يعرض عملاتها المحلية للانهيار بالتبعية وهو ما يؤدي إلى ضغوط تضخمية داخل تلك الدول بسبب ارتفاع تكلفة الواردات الناتجة عن انخفاض قيمة عملاتها .

    3- الولايات المتحدة قوة جبارة ” سوبر باور “ ولديها الاستعداد لاستخدام هذه القوة مع من يخالفها الرأي , والعالم مازال يذكرالمقولة الشهيرة للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش ” من ليس معنا فهو ضدنا “ التي أجبرت العالم على الاشتراك معه في حربه على الارهاب .

    لذا في تصوري أنه فى المدى القريب سيظل الدولار هو عملة العالم , وفي المدى المتوسط ستكون القوى الأقتصادية الصاعدة الممثلة في الصين واليابان وروسيا والهند وتركيا وغيرها قادرة على التعامل فيما بينها بعملاتها المحلية دون الحاجة للدولار كعملة وسيطة , أما على المدى فوق المتوسط والطويل فإن العالم سيشهد تحولاً في موازين القوى العسكرية والاقتصادية بما يسمح بظهور نظام مالي واقتصادي عالمي أكثر عدالة لا تنفرد به دولة واحدة .

    نقطة أخيرة ماتقدم هو الأسباب الظاهرة الداعية إلى إعلان إفلاس أمريكا وفقاً للمنطق الاقتصادي , ولكن وفقاً للمنطق الإيماني اليقيني بالله فإن السبب الحقيقي المستور خلف هذه الأسباب الظاهرة يتعلق بأن الاستثمار في سندات أذون الخزانة الأمريكية بفائدة هو الربا المحرم ومصيره إلى زوال كما جاء في قوله تعالى ” يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ “ البقرة 276.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    2-Sep-2008
    المشاركات
    531
    امريكا سوف تعالج اوضاعها بصفتها القطب الاوحد وستستخدم جميع الطرق السياسية وغيرها .
    المشكلة الحقيقية و هي ما يهمنا اقتصادنا !!!!
    يبدوا اننا في الطريق لتضخم كبير نتيجة فقد العملة السعودية لقيمتها بصورة اكبر, و المشكلة الاكبر 800 مليار ستعتبر في حكم المتأكلة من جميع الجوانب سواء نتيجة فقدان الدولار لقيمته او حتى لعجز امريكا عن الوفاء بالتزاماتها .
    للاسف اننا سنفقد مدخرات الدولة نتيجة الوثوق في الاخرين و عدم افتراض وجود منعطف خطير في الطريق.
    حزمة الاصلاحات التي قامت بها الدولة والانفاق وزيادة الرواتب تؤكد ان السياسة النقدية تنظر للمستقبل و كأنها تراه ماثلا امام عينيها.
    باختصار ( نقود كثيرة في يد المواطنين ولكنها لن تفئ بالاحتياجات الضرورية )
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    10-May-2005
    الدولة
    الريــــــاض - سفيرة المدن
    المشاركات
    2,007
    تحليل جميل ومنطقي لكنه مليء بالأخطاء الاملائية ..

    حاول ان تحسن من كتابتك لأن من لايعرف الكتابة هو أولى أن لا ينجح في غيرها من الأمور
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    3,557
    انظر الى الجزء المملوء من الكاس
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    19-Jun-2005
    الدولة
    مدينة الرياض
    المشاركات
    3,844
    طيحت امريكا صعبه . دوله تقول للعالم لف يمن يلف يمين . لف يسار يلف يسار

    ولا تنسى هي اللي اخترعة النظام الرأسمالي الجديد. ولكن لم تكشف كل فصوله.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    المشاركات
    7,001
    افلاس امريكا --------> افلاس العالم ------> حروب سوف تقوم

    خلينا نبعد عن الإفلاس لانه مستحيل يصير
    وخلينا نشوف بحكم اننا مربوطين بالدولار الأضرار التي سوف تلحقنا في حالة عدم رفع سقف الدين:

    اول شئ تبي ترتفع اسعار السلع ولا يستبعد العقار كذلك
    وذلك بسبب ضعف الدولار الذي سوف يجاهد اصحابة لخفض التكاليف بسبب عدم الرفع وهذا برضه سوف يؤدي الى الثاني :
    الا وهو بطء بالنمو وينتج بما يسمى الكساد وهذا خطير جداً
    والشيء الثالث الذي يهمنا كمضاربين ومستثمرين بسوق الأسهم
    لا نستبعد ان نرى الـ 4300 نقطة واقل
    ويكون الكاش هو الملك لانه سوف تنظر الى فرص لن تحلم بها
    ولذلك نرى العالم وامريكا نفسها من زياده احتياط الذهب.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    888
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جراند مشاهدة المشاركة
    افلاس امريكا --------> افلاس العالم ------> حروب سوف تقوم

    خلينا نبعد عن الإفلاس لانه مستحيل يصير
    وخلينا نشوف بحكم اننا مربوطين بالدولار الأضرار التي سوف تلحقنا في حالة عدم رفع سقف الدين:

    اول شئ تبي ترتفع اسعار السلع ولا يستبعد العقار كذلك
    وذلك بسبب ضعف الدولار الذي سوف يجاهد اصحابة لخفض التكاليف بسبب عدم الرفع وهذا برضه سوف يؤدي الى الثاني :
    الا وهو بطء بالنمو وينتج بما يسمى الكساد وهذا خطير جداً
    والشيء الثالث الذي يهمنا كمضاربين ومستثمرين بسوق الأسهم
    لا نستبعد ان نرى الـ 4300 نقطة واقل
    ويكون الكاش هو الملك لانه سوف تنظر الى فرص لن تحلم بها
    ولذلك نرى العالم وامريكا نفسها من زياده احتياط الذهب.
    وماهي البدائل الممكنة اذا تم رفض رفع سقف الدين
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    27-Oct-2005
    الدولة
    جنب بيت أخوي
    المشاركات
    10,425
    أخي العزيز أبو جود

    قد أكون مجنونا أو متهورا أو معقدا أو منسما

    الشاهد انه في عام 1997م خرجت بنتائج لدراسة خاصة بي مرتبطه بالمستقبل تكاد تكون مستحيلة الحدوث

    مايرتبط بأمريكا منها:

    بداية الضعف الأمريكي 2007م

    بداية الضعف الأمريكي البارز للعيان 2011م

    انتهاء أمريكا كقوة عظمى سلطويه عام 2015م

    وقبل فترة أعتقد بداية هذا العام انزلت ما أحتفظ به عن سقوط أمريكا في هذا المنتدى

    http://www.thegulfbiz.com/vb/showthread.php?t=339092

    وكان من ضمن محتويات الموضوع بروز قوة اسلامية عام عام 2007م وبروز تلك القوة عام 2011م

    الغريب انه في عام 2011م بدلا من بروز تلك الدوله الاسلاميه برزت ثورات

    الاصلاح السياسي في العالم العربي والتي اذا مانجحت ستكون نقلة كبرى لهذا الدين وأتباعه

    أعتقد أمريكا بلغت سن الشيخوخه وتذكرنا بالامبراطورية العثمانية العجوز (الرجل المريض )

    التي حينما سقطت غيرت خريطة العالم

    شكرا على موضوعك القيم اخي العزيز ابو جود
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    المشاركات
    7,001
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خبره مشاهدة المشاركة
    وماهي البدائل الممكنة اذا تم رفض رفع سقف الدين
    بالنسبة لنا التحرر من الدولار ولا نقدر علية بسبب عوامل سياسية
    فالبديل رفع قيمة الريال ليقابل ضعف الدولار
    اي نعم قيمة استثمارتنا في الخارج سوف تقل بنسبة مقدار رفع الريال
    وكذلك صناعاتنا سوف يقل تصديرها بسبب تكلفتها العالية
    لكن هذا ينطبق على الدول الصناعية
    نحن عندنا سلعة الكل يطلبها البترول
    ليس عندنا صناعة بالشكل المعروف
    بالتالي ليس هناك خوف من رفع قيمة الريال.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    230
    امريكا تحتفظ بجوهرة و مازالت في حضنها .....وهي العلماء و الجامعات التي تنتج عقول

    جبارة تستطيع تغيير العالم من اجل استهلاك منتجاتها ... اهم علامة في قوة امريكا هي

    الجوائز العلمية الرفيعة مثل ,, جائزة نوبل اغلبها تمنح لعلماء امريكيون
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    22-Jul-2006
    المشاركات
    6,971
    سؤالين من واحد غشيم

    هل يعني اعلان الأفلاس ضياع ال 800 مليار ؟؟؟؟؟

    هل يمكن تسييل تلك السندات و تحويلها او نقلها الى شرق الكره الأرضيه ؟؟؟؟
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    المشاركات
    7,001
    دول العالم قاطبة وعلى رأسها الصين واليابان والهند استثماراتها في امريكا على شكل سندات
    لان كمية الاموال الضخمة .... لا تستوعبها الا امريكا

    في حاله عدم رفع الدين بكل بساطة سوف تعلن امريكا عن وقف سداد سناداتها حتى تتحسن ظروفها وسوف يتقبل الدائنين هذا الخبر
    ولكن سوف تكون مشاكل اقتصادية على العالم
    اهمها الكساد.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    10-May-2005
    المشاركات
    2,519
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جود مشاهدة المشاركة
    الاقتصاديون الذين يقرأون ويحللون البيانات المنشورة عن أوضاع الاقتصاد الأمريكي بداية من أزمة الرهن العقاري في 2007، مروراً بالأزمة المالية العالمية في 2008 , وصولاً إلى إفلاس 140 بنك بخلاف عملاق الصناعة الأمريكية جنرال موتورز في 2009، ثم إفلاس 157 بنك آخر في 2010، انتهاءاً إلى بلوغ الدين العام للحكومة الأمريكية 14,3 تريليون دولار في 2011 لا يمكنهم أن يتجاهلوا هذه البيانات، ولا أن يتعاملوا معها دون أن يتطرق إلى أذهانهم أنها قد تكون ارهاصات ومقدمات تقود إلى إعلان إفلاس أمريكا، إن لم تتخذ الحكومة الأمريكية اجراءات جادة لمعالجة نظامها المالي وتصحيح أوضاعها الاقتصادية.

    الولايات المتحدة تعيش خارج حدود الامكانيات

    يقول ( د. محمد السقا ) أن الولايات المتحدة تعيش خارج حدود امكانياتها ومواردها حيث أن سكان أمريكا يمثلون 4,5% من سكان العالم ومع هذا يستهلكون 25% من موارد العالم , أي خمسة أضعاف نسبة سكانها , فالولايات المتحدة تستهلك أكثر مما تنتج وتمول الفرق من حساب مدخرات الدول الأخرى , ولا يمكن لدولة أن تعيش خارج حدود امكانياتها لفترة طويلة , أذ لابد أن يأتي يوم تتراكم فيه الالتزامات بصورة تعجز معها عن سداد تلك الالتزامات .

    الولايات المتحدة أكبر دولة مدينة في العالم

    وصل دين الحكومة الأمريكية في 16/5/2011 إلى السقف المصرح به من قبل الكونجرس للاستدانة هذا العام وهو 14,3 تريليون دولار , وبدلاً من زيادة الضرائب أو خفض الانفاق الحكومي لزيادة معدلات الادخار لسداد الديون فإن الحكومة الأمريكية تسعى لرفع هذا السقف الخيالي بمزيد من الديون , ووزير الخزانة الأمريكي يحذر الكونجرس من عواقب عدم الموافقة على رفع الحد الأعلى للاستدانة لأن ذلك سيجعل حكومة القوة العظمى والقطب الأحادي في العالم عاجزة عن دفع رواتب ومستحقات العسكريين والموظفين والشركات والمستثمرين .

    تحذير من تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

    تجاهل الولايات المتحدة لمطالب الدول الدائنة لها باتخاذ اجراءات تقشفية لتخفيض الدين العام وخلق فرص عمل جديدة تساعد في رفع معدل نمو الاقتصاد دفع هيئات التصنيف الائتماني الدولية وعلى رأسها ” موديز “ إلى التحذير من تخفيض تصنيف الولايات المتحدة المميز عند Aaa إذا فشل الكونجرس في زيادة الحد الأقصى للديون خلال الأسابيع القليلة القادمة .

    تحذير ” موديز “ يتوافق مع تحذيرات أطلقتها وكالة ” ستاندرد آند بورز “ للتصنيف الائتماني في أبريل 2011 حذرت فيها الولايات المتحدة من فقدانها علامتها كأفضل مقترض في العالم بتخفيض تصنيف ديونها من ” مستقر ” إلى ” سلبى ” .

    تغيير التصنيف الائتماني للولايات المتحدة يعني أن تزداد معدلات الفائدة على القروض التي تحصل عليها من الخارج وتكمن خطورة ذلك في توجيه نسبة أكبر من المدفوعات المستقبلية لسداد فوائد القروض بدلاً من سداد الديون نفسها , وارتفاع اسعار الفائدة يؤثر على الأفراد والشركات والحكومات المحلية ويسبب أضراراً بعيدة المدى على الاقتصاد ويحد من النمو ويزيد البطالة ومن الممكن أن يغرق الاقتصاد في حالة ركود .

    تداعيات تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

    تقارير تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة تجعل المقرضين الأساسيين كالصين التي تمتلك 1,4 تريليون دولار في السندات الأمريكية , تليها اليابان 890,3 مليار دولار , وبعدها السعودية 800 مليار دولار , ثم بريطانيا 295,5 مليار دولار , ومن بعدها الهند التي تستثمر حوالي 180 مليار دولار , يزيد لديهم الشك في قدرة الولايات المتحدة على سداد ديونها في المدى الطويل وبالتالي فقد الثقة في الدولار كعملة احتياط دولية .

    الشك في قدرة الولايات المتحدة على سداد ديونها في المدى الطويل جعل دول العالم المقرضة لأمريكا وعلى رأسها الصين تنادي بإيجاد عملة احتياط دولية بديلة عن الدولار تجنباً لتراجع قيمة الاستثمارات الدولارية لتلك الدول نتيجة انخفاض القوة الشرائية للدولار , وقد اقترح محافظ البنك المركزي الصيني وقف استخدام الدولار كعملة احتياط دولية واستبداله بوحدات حقوق السحب الخاصة التي يصدرها صندوق النقد الدولي .

    المؤشرات الدالة على مقدمات إعلان إفلاس أمريكا

    1- الرئيس أوباما يعلن أمام الاجتماع السنوي للجمعية الطبية الأمريكية ” أن الولايات المتحدة قد تسيرعلى طريق جنرال موتورز إذا لم يتم اصلاح نظام الرعاية الصحية ” ولا يخفى على أحد أن هذا الربط بين الولايات المتحدة وبين جنرال موتورز يعني الاتجاه نحو الإفلاس باعتبار أن إفلاس جنرال موتورز كان بسبب عجزها عن تدبير التكاليف الضخمة لتوفير الرعاية الصحية لعمالها.

    2- وزير الخزانة الأمريكي تيموثي غايتنر يعلن أن استخدام تدابير الطوارئ لتوفير الأموال لمواصلة المدفوعات يمكنه من السداد حتى الثاني من أغسطس المقبل فقط , ويحذر من أنه بعد ذلك التاريخ لن يصبح قادراً على دفع بعض المدفوعات معاً بشكل كامل , واللافت للانتباه استخدام وزير الخزانة الأمريكي لعبارات لم تستخدم من قبل للتحذير من وضع اعتبره أيضاً سابقة في تاريخ أمريكا يتلخص في عجز الحكومة الفيدرالية عن النهوض بـ ” التزاماتها القانونية “ وهو مايرقى فعلياً إلى حالة إفلاس تقليدية بكل مايعنيه المصطلح .

    3- إذا استمرت أمريكا في عدم رغبتها في اصلاح اقتصادها بزيادة الضرائب أو خفض الانفاق فإن الواقع سيفرض عليها السماح بتضخم كبير , هذا التضخم سيخفض القيمة الحقيقية للدين المحلي والبتالي انهيار قيمة الدولار مما يفقد الثقة فيه أكثر ويزيد من الأزمة ويؤدي إلى توقف أمريكا عن سداد ديونها وإعلان إفلاسها وما يستتبعه من آثار مدمرة على الاقتصاد العالمي .

    أسباب تأخر إعلان إفلاس أمريكا

    شاهدنا إعلان إفلاس ايسلندا في 2008 , ورأينا شبح الإفلاس يطارد اليونان والبرتغال وأسبانيا فلماذا تأخر إعلان إفلاس أمريكا رغم أنها أكبر مدين في العالم ؟ في تصوري أن هناك ثلاث أسباب تؤخر إعلان إفلاس أمريكا هي :

    1- الدين الخارجي للولايات المتحدة مقوم بعملتها المحلية الدولار وهي عملة العالم أيضاً بموجب اتفاقية ” بريتون وودز “ عام 1944 , لذا يمكن لأمريكا طباعة الدولار وسداد ديونها وهي ميزة فريدة تتمتع بها أمريكا دون بقية دول العالم .

    2- عدم رغبة الدول التي لديها احتياطيات ضخمة بالدولار الأمريكي في إعلان إفلاس أمريكا لأن ذلك يعني فقدانها لاحتياطياتها , والدول المربوطة عملاتها بالدولار لا ترغب في إعلان إفلاس أمريكا أيضاً لأن هذا يعرض عملاتها المحلية للانهيار بالتبعية وهو ما يؤدي إلى ضغوط تضخمية داخل تلك الدول بسبب ارتفاع تكلفة الواردات الناتجة عن انخفاض قيمة عملاتها .

    3- الولايات المتحدة قوة جبارة ” سوبر باور “ ولديها الاستعداد لاستخدام هذه القوة مع من يخالفها الرأي , والعالم مازال يذكرالمقولة الشهيرة للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش ” من ليس معنا فهو ضدنا “ التي أجبرت العالم على الاشتراك معه في حربه على الارهاب .

    لذا في تصوري أنه فى المدى القريب سيظل الدولار هو عملة العالم , وفي المدى المتوسط ستكون القوى الأقتصادية الصاعدة الممثلة في الصين واليابان وروسيا والهند وتركيا وغيرها قادرة على التعامل فيما بينها بعملاتها المحلية دون الحاجة للدولار كعملة وسيطة , أما على المدى فوق المتوسط والطويل فإن العالم سيشهد تحولاً في موازين القوى العسكرية والاقتصادية بما يسمح بظهور نظام مالي واقتصادي عالمي أكثر عدالة لا تنفرد به دولة واحدة .

    نقطة أخيرة ماتقدم هو الأسباب الظاهرة الداعية إلى إعلان إفلاس أمريكا وفقاً للمنطق الاقتصادي , ولكن وفقاً للمنطق الإيماني اليقيني بالله فإن السبب الحقيقي المستور خلف هذه الأسباب الظاهرة يتعلق بأن الاستثمار في سندات أذون الخزانة الأمريكية بفائدة هو الربا المحرم ومصيره إلى زوال كما جاء في قوله تعالى ” يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ “ البقرة 276.
    بارك الله فيك أخي ابوجود.....قراءة رائعة من الكاتب والمحلل المميز د/محمد السقا






    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    25-Jun-2005
    المشاركات
    1,379
    بصراحة افلاس امريكا ليس في صالحنا بل ليس في صالح العالم اجمع
    فامريكا هى الزبون رقم واحد
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    2-Mar-2008
    المشاركات
    851
    السياسة العالمية يحركها المصالح فقط ( مصالح الدول معك )

    فأنت اليوم صديق و غداَ عدوي لأختلاف المصالح

    و ننظر للحكام كانت المصلحة في التوافق معهم لفترة ثم الأنقلاب عليهم لتعرص مصالحي للخطر فالملكية في العراق ومصر و ليبيا و اليمن و شاة إيران صدام و أخيراَ الثورة الخلاقة كما تقول كنزليزا رايس ( وزيرة خارجية أمريكا سابقاَ ) في تونس و مصر وليبيا و سوريا و اليمن ...........

    الكل يبحث عن مصالحه ولا يوجد وفاء في السياسة و تذكر حرب حقوق الأنسان في الصين و الساحة الحمراء و كيف إختفت تلك الموجه بعد تمكن الصين من الضغط على إمريكا بقضية السندات و التعجيل بسقوط أمريكا بعرض السندات لسوق العالمية و كشف غطاء النظام النقدي الامريكي ............ إنها حرب المصالح
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    309
    الله لايردهم فى ستين داهيه
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942
    اشكر الاخوة الكرام على المشاركات المتميزة



    كونجرس الامريكي يعمل جاهدا للتوصل لاتفاق بشأن الدين

    رويترز 24/07/2011

    يبذل الكونجرس الامريكي جهودا مضنية يوم الاحد للتوصل لاتفاق بشأن العجز وطمأنة المستثمرين قبل فتح الاسواق الاسيوية بامكانية تفادي أن تتخلف الولايات المتحدة عن سداد ديون والحفاظ على تصنيفها الائتماني.

    ويعتزم موظفو الكونجرس العمل طوال الليل بتوقيت الولايات المتحدة بعدما طلب الرئيس الامريكي باراك أوباما من المشرعين في اجتماع طارئ في البيت الابيض التوصل لسبيل لرفع سقف الاقتراض البالغ 14.3 تريليون دولار مما يسمح لاكبر اقتصاد في العالم بسداد مستحقات مالية الى ما بعد انتخابات نوفمبر تشرين الثاني من العام المقبل.

    وثارت خلافات جديدة في الكونجرس مساء السبت بشأن الجدول الزمني لتضيف الى المصاعب التي تواجه المفاوضين الذين يواجهون حالة من الجمود منذ أسابيع بشأن دور الضرائب في خطة لخفض العجز.

    وقال أحد مساعدي عضو جمهوري بارز ان المشرعين يعملون على اعداد خطة لتوفير بين ثلاثة وأربعة تريليونات دولار على مدار عشرة أعوام ولكن مسؤولا جمهوريا بارزا اخر قال انه لم تحدد أرقام.

    ولم يتضح ما اذا كان هذا البرنامج سيتضمن ايرادات ضريبية اضافية وخفض الانفاق الحكومي كما يطلب أوباما.

    ويريد أعضاء جمهوريون بارزون "اظهار تقدم" بحلول الساعة 2000 بتوقيت جرينتش يوم الاحد قبل بدء التداول في الاسواق المالية في اسيا على أن يكشف النقاب عن التشريع يوم الاثنين.

    وقال مساعد لعضو جمهوري اخر "يعمل قادة الكونجرس بنية طيبة بهدف التوصل لشيء لتقديمه لاعضاء الكونجرس يوم الاثنين."

    وتنفد الاموال التي تمول منها الولايات المتحدة خدمة الدين في الثاني من أغسطس اب اذ لم يقر الكونجرس اقتراضا اضافيا. ويصر الجمهوريون على أن يقر البيت الابيض خفضا ضخما للانفاق لتقليص الدين على المدى الطويل قبل الموافقة على أي زيادة لاعباء الدين في الولايات المتحدة.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942
    ستاندرد آند بورز تخفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة الأمريكية درجة واحدة من Aaa الى Aa+
    أرقام 06/08/2011 أعلنت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد آند بورز (s&p) في وقت متأخر مساء الجمعة أنها خفضت التقييم الائتماني للولايات المتحدة الأمريكية درجة واحدة من Aaa إلى Aa+ ويعد هذا الاجراء الأول من نوعه في تاريخ التصنيفات الائتمانية حيث لم يسبق ان انخفض تقييم الولايات المتحدة الامريكية لأقل من Aaa.

    وقالت وكالة التصنيف أنها اتخذت هذا الاجراء نظرا لأن خطة تخفيض العجز الذي وافق عليه الكونجرس لن يكون كافيا في نظرها لاستقرار مسألة الدين الامريكي.

    وقالت الوكالة أن نظرتها المستقبلية سلبية مما يعني أنها قد تخفض التقييم مرة اخرى اذا تطلب الأمر خلال السنتين القادمتين. وأضافت أن التقييم قد ينخفض إلى Aa في حالة كان خفض الانفاق أقل مما تم الاتفاق عليه أو سجلت أسعار الفائدة ارتفاعا خلال تلك الفترة.

    وكانت (s&p) وضعت تصنيف الولايات المتحدة تحت المراقبة تمهيدا لتخفيضه لاول مرة في شهر أبريل الماضي.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942
    فيديو يشرح تداعيات الدين الأمريكي على المجتمعات.

    من اجمل ما قرأت عن الازمة الحالية شرح مبسط يبين موقف امريكا الحالي




    http://www.mtnsh.com/?p=7326
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  21. #21
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    394
    بارك الله فيك
    اعتقد ان شراء الذهب هو الحل الوحيد بدل الورق على مستوى الافراد والشركات والبنوك المركزية وياتي بعده الاستثمار في المواد الغذائية والاستزراع وخاصة في القارة السمراء .
    عن نفسي شريت ذهب الاونصة ب 900 والان 1800 وتمنيت لو شريت بكل مالي ذهب .
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  22. #22
    تاريخ التسجيل
    17-Jun-2009
    المشاركات
    225
    مقدمه لحرب عالميه .... قوه ولايوجد مخرج لها من سداد الديون +رفع الضرائب +تخفيض الدعم والبرامج الأجتماعيه وووو = فرض حل بالقوه
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  23. #23
    تاريخ التسجيل
    28-Aug-2002
    المشاركات
    942
    http://www./Portal/Content/ArticleDe...ticleid=230720

    "لاجارد" تحذر من خطورة المرحلة الحالية على الإقتصاد العالمي
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
المنتدى غير مسؤول عن أي معلومة منشورة به ولا يتحمل ادنى مسؤولية لقرار اتخذه القارئ بناء على ذلك